السمنة بعد الزواج تقضي على البيوت السعيدة

السمنة بعد الزواج تقضي على البيوت السعيدة

السمنة بعد الزواج والسمنة المفرطة وتأثيرها على البيوت السعيدة 

السمنة بعد الزواج والسمنة المفرطة تعريف السمنة أسباب السمنة بعد الزواج تعريف السمنة مريض السمنة سمنة الأزواج إهمال الزوجة لوزنها البدانة وسمنة الزوجات
السمنة بعد الزواج

السمنة المفرطة أو البدانة لا يتوقف ضررها على الصحة العامة لمريض السمنة بل قد يصل به الحال الى حدوث ضرر اجتماعي ، حيث كشفت بعض الدراسات خلال متابعة بعض أسباب الطلاق خلال السنوات الثلاثة الاخيرة تبين ان حوالي 25 % من حالات الطلاق وقعت بسبب إهمال الزوجة لوزنها الزائد وإصابتها  بالسمنة المفرطة وخاصة بعد الزواج .
وليست البدانة وسمنة الزوجات فقط هي من أسباب الطلاق ، بل ايضا بدانة وسمنة الأزواج ، فهناك العديد من حالات الطلاق والخلع من بعض الزوجات وتكون اسبابها ان الزوج أصبح سمين و شكله غير لائق بعد الزواج بسبب إصابته بالسمنة المفرطة و اصبح لديه كرش مما يصيب علاقته بزوجته بالفتور وتصبح الزوجة لا تراه فارس الاحلام الذي يخطف قلبها ، وتختفي الجاذبية التي كانت موجودة قبل الزواج  بين الزوج وزوجته .



ما هو شعور الأزواج عند إصابة الشريك بالسمنة بعد الزواج

ولا نستطيع ان لا نذكر شعور الأزواج وعدم رضا أحد الشريكين عن وزن وشكل شريكه الذي ينتج عنه بداية الخلافات بينهما ، حيث يبدأ الزوج في معايرة زوجته المصابة بالسمنة أو الضغط عليها لممارسة الرياضة وتخفيض وزنها وتنظيم غذائها واتباع حمية غذائية للتخلص من السمنة ، وقد يقابل هذا الأمر من الطرف الآخر بمزيد من العناد والرفض والذي ينتج عنه الاكتئاب والقلق وتبدأ الخلافات في الاشتعال .



تعريف السمنة

السمنة هي البدانة وزيادة الوزن الناتج عن تراكم الدهون والشحوم في الجسم ككل او في بعض الاماكن من الجسم ، والسمنة يطلق عليها اسم مرض لأنه من الممكن ان تتسبب في مضاعفات صحية خطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم وبعض الأمراض السرطانية والعديد من المشاكل الصحية الاخرى



ما هي أسباب السمنة بعد الزواج

يكمن سبب السمنة وزيادة الوزن بعد الزواج في الشعور بالراحة النفسية والسعادة التي تضفي على الزوجين بعد الزواج والتي تساعد في فتح الشهية ، لكن ليس هذا هو السبب الرئيسي للسمنة بعد الزواج ، بل إن العادات اليومية للزوجين بعد الزواج تتغير ويزداد لديهم الشعور بالخمول ويمضيان وقت طويل أمام التلفاز وكذلك تعمل الزوجة على تحضير كل ما الذ وطاب من مأكولات حتى تظهر للزوج قدرتها على إعداد اشهى الاكلات ، ويأتي ذلك الأمر على حساب رشاقتهما ، وتمضي الشهور الاولى للزواج والزوجة تحاول إسعاد زوجها من خلال اعدادها للوجبات الشهية دون النظر إلى كمية الدهون والزيوت التي تحتويها تلك الوجبات ، وبعد الزواج لا يهتم الزوج والزوجة بإظهار رشاقتهم وقوامهم لكل من الاخر كما كان يحدث قبل الزواج ولا يراقب كلا من الزوج والزوجة الغذاء الذي يتناولونه فينتج عنه زيادة في الوزن وسمنة مفرطة ، ومن الممكن ملاحظة هذه الزيادة في الوزن والسمنة عندما تصبح الزوجة حاملا في بداية الزواج فتنسى شكل جسدها تماما وتهتم فقط بتناول الطعام حرصا على الجنين واتباعا لنصائح الأهل والأقارب وهذا الأمر غير صحيح تماما والمهم فقط في فترة الحمل والرضاعة هو تناول الأطعمة الصحية فقط بصرف النظر عن كميتها لكن للاسف تبدأ اغلب الزوجات في تناول أطعمة مليئة بالسعرات الحرارية مثل السكريات والكربوهيدرات ولا تستطيع تغيير هذه العادات الغذائية بعد انتهاء فترة الحمل والرضاعة ويتضاعف وزنها  وتصاب بالسمنة المفرطة ويتغير شكلها ونتيجة تغيير الشكل قد تصاب هى او زوجها بالاكتئاب .



نصائح للازواج للهروب من السمنة بعد الزواج

1- لابد من الحرص على تنظيم الوقت بحيث تقوم الزوجة بأداء الالتزامات المنزلية في وقت معين وتناول الطعام في وقت محدد .

2- من المهم اداء بعض التمارين والانشطة الرياضية  مثل رياضة المشي وذلك لحرق السعرات الحرارية وعدم حدوث سمنة للجسم بعد الزواج.

3- يجب اختيار الوجبات والأطعمة الصحية حيث انها لها دور كبير في تجنب حدوث السمنة المفرطة او زيادة الوزن بعد الزواج، لذلك فمن الأفضل استبدال الحلوى والشوكولاتة والتسالي والمكسرات ، بالخضراوات والفاكهة لتجنب زيادة الوزن وحدوث السمنة .

4- المرأة الذكية هي التي لا تنسى نفسها ورشاقتها وجمالها بعد الزواج والإنجاب وعلى الزوج أن يشجعها على ذلك وعدم احباطها لأن الإحباط يؤدي إلى نتائج عكسية .

5- لابد من الصراحة بين الزوجين فعلى الزوجة ان تغير نمط عاداتها الغذائية لزوجها الذي زاد وزنة بعد الزواج حتى ان رفض الزوج ذلك ، فهي التي تختار نوعية وكمية الطعام الذي تقدمه وطريقة الطهو ومواعيد التقديم لتجنب حدوث السمنة بعد الزواج .

6- اطلب التغيير بلطف وهذا الأمر نسبي فهناك من يرى في زوجته وهي سمينة انها اجمل او العكس فمسألة زيادة وزن المراة او نحافتها او سمنتها وشكلها مسالة نسبية تختلف بين الشعوب والثقافة وتختلف في المجتمع الريفي عن مجتمع المدينة ، لذلك من المهم ان تكون المراة واثقة من نفسها وان تتفنن في إسعاد زوجها .

7- من المهم ان يحدث تفاهم ونقاش بين الزوجين في كل أمور الحياة وأن يتناقش الزوج مع زوجته  ويطلب منها ان تتغير وتعود للشكل السابق الذي كان يحبه منها ، فطريقة الطلب هي التي تحدد شكل الاستجابة فإذا كان الطلب بشكل ودود فتستجيب الزوجة الى هذا الطلب اما اذا اتبع الزوج أسلوب السخرية منها فسيأتي ذلك برد فعل عكسي ويصيبها بالعناد .

إرسال تعليق

0 تعليقات