هل ممارسة الرياضة أثناء الصيام آمنة ؟

اعلان

هل ممارسة الرياضة أثناء الصيام آمنة ؟

هل ممارسة الرياضة أثناء الصيام آمنة ؟



محتويات المقال:

هل ممارسة الرياضة أثناء الصيام آمنة ؟
ماهو الوقت الأنسب لممارسة الرياضة؟
ما هي الحمية الغذائية الأفضل أثناء ممارسة التمارين الرياضية؟
هل أنا بحاجة إلى تناول مكملات البروتين ؟
ما علاقة وجبة السحور بالتمارين الرياضية ؟



سؤال يدور في ذهن الكثير من الناس وهو هل من الصحي ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان الكريم وأثناء فترة الصيام ، الإجابة هي نعم يستطيع الصائم ممارسة الرياضة أثناء الصيام ، والرياضة تساعد الصائم على تنشيط الدورة الدموية وتنشيط الجسم ولها العديد من الفوائد الصحية ، فجسم الإنسان أثناء الصيام تنخفض نسبة الايض نتيجة للامتناع عن الأكل والشرب لعدة ساعات خلال اليوم، وانخفاض نسبة الأيض يترتب عليها صعوبة خسارة الوزن وقد تسبب زيادة الوزن ، وتعوض ممارسة الرياضة انخفاض نسبة الأيض التي يتعرض لها الجسم أثناء الصيام، لذلك فممارسة الرياضة ليست مفيدة وحسب بل ضرورية لخسارة الوزن.
كما ان ممارسة الرياضة تحافظ على عضلات الجسم وتمنع انخفاض حجم العضلات تحافظ على قوتها وصلابتها.


ماهو الوقت الأنسب لممارسة الرياضة؟

الوقت الأنسب لممارسة الرياضة هو قبل الإفطار مباشرة او بعد الافطار بثلاث ساعات حتى تكون قادر على تعويض فقد السوائل بشكل سريع فور الانتهاء من ممارسة الرياضة ، لكن إذا قمت بممارسة الرياضة بعد الإفطار لابد من الانتظار ثلاث ساعات قبل ممارسة الرياضة وذلك حتى يكون جسمك قد قام بهضم الطعام ولا يحدث لك أي عوارض صحية ، لكن إذا كنت تعاني من مرض السكري فلا تمارس الرياضة أثناء الصيام إطلاقا ، لأن ممارسة الرياضة أثناء الصيام للشخص المصاب بمرض السكري قد تسبب له هبوط حاد في نسبة السكر في الدم.

ما هي الحمية الغذائية الأفضل أثناء ممارسة التمارين الرياضية؟

من المهم تناول طعام متوازن يحتوي على كل العناصر الغذائية الضرورية للجسم ، فالجسم يحتاج إلى النشويات والدهون للحصول على الطاقة ، كما يحتاج الجسم الي البروتين لبناء عضلات الجسم ،  لذلك لابد ان تحتوي وجبة الطعام على العناصر الرئيسة مثل النشويات والدهون والبروتينات ، كذلك يجب يجب ان لا تقل نسبة البروتين عن 1.2 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم ، حتى يحصل الجسم على الكمية الكافية من البروتينات التي هو في حاجة إليها بشكل يومي للحفاظ على الكتلة العضلية للجسم وكذلك المحافظة على صحة العضلات.
وللحصول على العناصر السابق ذكرها بكمية كافية لابد أن تحتوي وجبة الغذاء على اللحوم والبيض والبقوليات والمكسرات ، والنشويات مثل الأرز والمكرونة الغنية بالألياف الغذائية.
لكن لابد ألا تتجاوز نسبة النشويات 50 % من نظامك الغذائي وكذلك من المهم تناول الدهون لكن الأفضل تناول الدهون الغير مشبعة مثل الموجودة في زيت الزيتون ، والمكسرات الغير محمصه والاسماك الدهنية الغنية بالأوميجا 3 وكذلك الأفوكادو ، وينصح بالابتعاد عن الدهون المشبعة مثل الدهون الحيوانية ومنتجات الحليب الكامل الدسم واللحوم الحمراء والمقليات والمقرمشات.


هل أنا بحاجة إلى تناول مكملات البروتين ؟

إذا كنت تتناول ما يكفي من البروتين من نظامك الغذائي فلا داعي لتناول مكملات البروتين. مصل مكملات الواي بروتين و مكملات الامينو اسد ، و المكملات البروتينية الأخرى الموجودة في الصيدليات ، واذا كنت شخصا نباتيا ولم تتمكن من تناول البروتين الطبيعي الموجود في اللحوم ، فيمكن التركيز على المصادر النباتية للبروتين مثل البقوليات والمكسرات وحبوب الشيا والكينواء.
.


ما علاقة وجبة السحور بالتمارين الرياضية ؟

تعتبر وجبة السحور  هامة جدا للصائم خاصة الشخص الرياضي لأنه يبذل الكثير من المجهود أثناء أداء التمارين الرياضية يحتاج الى طاقة اكبر من الشخص العادي وكذلك يفقد الكثير من السوائل أكثر من الشخص العادي.
كما انا وجبة السحور تقلل من الشعور بالتعب الشديد.الشعور بالإرهاق والتعب أثناء ساعات الصوم ، وتزود الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال نهار رمضان ، وخاصة اذا كانت وجبة السحور غنية بالنشويات الصحية والألياف الغذائية والسوائل لانها تمد الجسم بالطاقة ساعات اطول اكثر من الوجبات الغذائية الأخرى، مما يساعدك على ممارسة الرياضة لوقت أطول دون تعب او ارهاق أثناء الصيام.








اقرأ أيضا:


كيفية علاج الحصبة وأعراضها واسبابها