الأشعة الكهرومغناطيسية ودورها في حياتنا وطرق الوقاية منها

الأشعة الكهرومغناطيسية ودورها في حياتنا وطرق الوقاية منها

الأشعة الكهرومغناطيسية ودورها في حياتنا وطرق الوقاية منها
الأشعة الكهرومغناطيسية أحد أنواع الطاقة ، فهي تصدر وتمتص الجسيمات المشحونة تتواجد الأشعة الكهرومغناطيسية في عدة موجات الآثار السلبية  للإشعاعات الكهرومغناطيسية
الأشعة الكهرومغناطيسية 

تعتبر الأشعة الكهرومغناطيسية أحد أنواع الطاقة ، فهي تصدر وتمتص الجسيمات المشحونة ، والأشعة الكهرومغناطيسية لها حقل كهربائي واخر مغناطيسي متساويان في الشدة وكل منهم يتذبذب معامد للآخر ،حيث ينتشر الإشعاع الكهرومغناطيسي في الفراغ بسرعة الضوء ، ويصنف الإشعاع الكهرومغناطيسي وفقا لتردد موجته .


تتواجد الأشعة الكهرومغناطيسية في عدة موجات مثل :



1- الأشعة الكهرومغناطيسية في موجات الراديو

 حيث توجد في النطاق الأقل للطيف الكهرومغناطيسي ، بترددات تصل إلى 30 جيجا هرتز ، يتراوح طول موجاتها بين 1 ميليمتر وحتى آلاف الكيلو مترات ، تستخدم موجات الراديو في نقل الصور إلى اجهزة التلفاز وكذلك في نقل البيانات إلى أجهزة الاتصالات .


2- الأشعة الكهرومغناطيسية في الموجات الصغرية 

وهي تقع في نطاق الطيف الكهرومغناطيسي بين موجات الراديو والاشعة تحت الحمراء ، ولها ترددات تتراوح ما بين 3 جيجا هرتز و30 تيرا هيرتز ، وطول موجتها يقرب الى ما بين 10 ميليمتر و 100 ميكرومتر ، وتستخدم الموجات الصغرية في عدة مجالات مثل الاتصالات والرادار أيضا كمصدر حراري في أفران المايكروويف .


3- الأشعة الكهرومغناطيسية والأشعة تحت الحمراء

 والتي تقع في نطاق الطيف الكهرومغناطيسي بين الموجات الصغرية والضوء المرئي ،ولها ترددات تتراوح بين 30 تيرا هيرتز و400 تيرا هرتز ، وطول موجتها تتراوح بين 100 ميكرومتر و 740 نانومتر ،وتعتبر الأشعة تحت الحمراء أشعة غير مرئية حيث لا تستطيع العين البشرية رؤيتها ، لكن نشعر بها من حرارتها اذا كانت كثافة الاشعة عالية ، لانها تولد بعض الأجسام الساخنة ، وتعتبر النجود المصابيح والنيران جسم الإنسان من مصادر تواجد على الأشعة تحت الحمراء ، وتستخدم الأشعة تحت الحمراء في العديد من المجالات مثل ريموت التلفزيون وأجهزة تسجيل الفيديو وبعض الكاميرات التي تعتمد في تصويرها على الأشعة تحت الحمراء حيث تظهر الأشعة تحت الحمراء  ، الأنواع المختلفة من السحب والمطر بشكل اوضح .


4- الأشعة الكهرومغناطيسية في الضوء المرئي

 والذي يقع في منتصف الطيف الكهرومغناطيسي، بين الاشعة تحت الحمراء والاشعة الفوق البنفسجية ، وله ترددات تتراوح بين 400 تيرا هرتز و800 تيرا هرتز ، ويعرف الضوء المرئي بأنه الاطوال الموجية المرئية لمعظم اعين البشر .
الأشعة فوق البنفسجية وهي تقع في نطاق الطيف الكهرومغناطيسي بين الضوء المرئي والاشعة السينية ، وتتكون الاشعة الفوق البنفسجية من ضوء الشمس ومع ذلك فالاشعة الفوق البنفسجية أشعة غير مرئية بالعين المجردة ، والأشعة الفوق البنفسجية هي أشعة تجذب اليها الحشرات لذلك تستخدم في التخلص من الحشرات مثل استخدامها في صاعق الناموس الكهربائي وتستعمل أيضا الأشعة الفوق البنفسجية في بعض الأنواع الخاصة بحشو الاسنان حيث تجعلها أكثر صلابة وقوة ، وتستخدم الاشعة الفوق البنفسجية في النوادي والملاهي .


5- الأشعة الكهرومغناطيسية والأشعة السينية

 وهي عبارة عن موجات ذات تردد عالي جدا وتحمل طاقة كبيرة يمكنها من اختراق معظم المواد ، لذلك تستخدم في الطب والصناعة لرؤية الأشياء الداخلية .
والاشعة السينية لها نوعان اشعة سينية حادة واشعة سينية خفيفة والفرق بينهم هو مصدر كل منهما حيث تتولد الأشعة السينية الخفيفة عن طريق تسريع الالكترونات اما الاشعة السينية الحادة مثلها مثل أشعة جاما تتولد النواة الذرية .


6- الأشعة الكهرومغناطيسية وأشعة جاما 

وهي تقع في نطاق الطيف الكهرومغناطيسي فوق الاشعة السينية الخفيفة ، وتستطيع هذه الاشعة تدمير الانسجة الحية ، لذلك تستخدم في القضاء على الخلايا السرطانية عند استخدامها بجرعات محسوبة وعلى مناطق صغيرة ، لكن لابد من الحذر حيث ان التعرض لها بشكل خارج عن التحكم يجعلها بالغة الخطورة على الإنسان .


الآثار السلبية  للأشعة الكهرومغناطيسية

تعتبر الإشعاعات الكهرومغناطيسية من عناصر التلوث البيئي في العصر الحديث ، حيث لها اثار عديدة وضرر كبير على الإنسان يتفاوت هذا الضرر وفقا لشدة تردد تلك الموجات ، ويعتمد ايضا على طبيعة التعرض لتلك الموجات ، حيث توجد أنواع تتميز بطاقة عالية ، لذلك يجب عدم الإسراف في عمل الإشعاعات الطبية ، فالاشعاعات ضارة بالصحة إذا تعدت النسبة المسموح بها ، ولها آثار حرارية سلبية على العين اخرى غير حرارية تتسبب في ارتفاع حرارة الجسم وتسبب ضرر دائم 


مصادر الأشعة الكهرومغناطيسية 

من الممكن التعرض للإشعاعات الكهرومغناطيسية من مصادر طبيعية مثل الشمس والفضاء الخارجي او من عوامل صناعية من صنع الإنسان مثل إشارات التردد اللاسلكية مثل البث الإذاعي والتلفزيوني والواي فاي والبلوتوث وأبراج شبكات المحمول وأفران المايكروويف. 


أقرأ ايضا :

الحوسبة السحابية وأهمية استثمارها في التعليم

هل الذكاء الإصطناعي وتطوره هو التحدي الأكبر لشباب المستقبلالتواصل الرقمي الأمن وحماية المستخدم من مخاطر الانترنت


إرسال تعليق

0 تعليقات